عالم الأطفال

مخاطر تقليد الشخصيات الخيالية على الأطفال

مخاطر تقليد الشخصيات الخيالية

مخاطر تقليد الشخصيات الخيالية على الأطفال

هذههذه المقالة في الحديث عن مخاطر تقليد الشخصيات الخيالية على الأطفال،إن عرض دور السينما والأفلام والبرامج الترفيهية والكارتون الخاصة بالأطفال هي بهدف الترفيه عن الأطفال وتزويدهم بالمعلومات العالمة وتثقيفهم، ولكن هذه البرامج والمسلسلات يمكنها التأثير كثيرًا على نفسيات وسلوكيات الأطفال، خاصة التأثير من جانب تقليد الشخصيات الخيالية، وفي هذا المقال سيتم تناول موضوع مخاطر تقليد الشخصيات الخيالية على الأطفال.

مخاطر تقليد الشخصيات الخيالية على الأطفال 1
مخاطر تقليد الشخصيات الخيالية

ما هي مخاطر تقليد الشخصيات الخيالية

من الطبيعي أن يهتم الأطفال بالشخصيات الخيالية التي تؤدي دور البطولة في الأفلام السينمائية والمسلسلات وبرامج الأطفال كذلك، حيث يمكن أن يتأثر الأطفال بتصرفاتهم وسلوكياتهم، وهذا ما ينعكس سلبًا على الكفل، لذلك يحاول المخرجون ومنتجي البرامج والأفلام أن يعملوا على ايصال الرسائل التربوية للأطفال من خلال هذه البرامج لأنه عادة ما يفضل الأطفال الميل لتقليد هذه الشخصيات.

إذ أن هذا الإجراء لو كان مفيدًا في بعض الحالات التي تساهم في تصويب وتثقيف سلوك الطفل، إلا أنه من غير المستبعد أن يكون لهذا الأمر نتائج سلبية تفوق الإيجابية، لأن الطفل ممكن أن يتعلم أيضًا بعض السلوكيات الخطيرة والعنيفة والغير سوية من هذه الشخصيات، حيث نرى أن بعض الأطفال يقومون بالطلب من أهاليهم شراء الملابس والأزياء لبدلات الشخصيات التي تلعب دور البطولة في هذه الأفلام والبرامج، مثل: الرجل العنكبوت والرجل الوطواط وسوبرمان وغيرهم، إذ يقومون بتقليد الحركات التي تعرضهم للخطر التي يقوم بها شخصياتهم المفضلة، مثل: جراء القفز أو محاولة الطيران أو التسلق.

كما أن الأطفال قد يقلدون بعض الشخصيات العنيفة التي يشاهدونها في الأفلام، وهذا ما يولد لديهم الميول للشخصية العدوانية إذ يمكن أن يؤذوا أنفسهم الأطفال الآخرين.

وبحسب دراسات أظهرت أن الكثير من المراهقين بدأوا يمارسون عادة تدخين السجائر المضرة لصحتهم مقتدين بأبطال البرامج والأفلام التي يرونها على الشاشات، ويعتقد بعض الأهالي أن أطفالهم يقومون بنطق كلمات وألفاظ نابية وأيضًا كلمات لا تتناسب مع سنهم، لكنهم يقومون بها لأنهم يقومون بتقليد شخصيات الأفلام.

كما أن عملية تقليد الشخصيات المفضلة من قبل الأطفال والمراهقين يمكن أن يكون لها أثار سلبي أكثر خطورة، حيث حصل الكثير من الحوادث البشعة والمؤلمة والتي أودت بحياة أشخاص بالغين كانوا ينقذون الأطفال والمراهقين بسبب تقليدهم لشخصياتهم المفضلة الخيالية أو أودت بحياة الأطفال أنفسهم، كما أن كثير من الأطفال والمراهقين قاموا بإطلاق النار على الأشخاص كما يفعل بطل الفيلم أو اللعبة الإلكترونية التي يلعبها ويمارسها، كان هذا موجز مفصل عن مخاطر تقليد الشخصيات الخيالية.

مخاطر تقليد الشخصيات الخيالية
مخاطر تقليد الشخصيات الخيالية

كيفية التعامل مع هذه الحالة

يجب على الوالدان وبشكل ضروري أن يحددا لطفلهم أنواع الأفلام والبرامج التي يمكنه مشاهدتها، وأن يقوموا بالتأكد من نوعية الرسائل التي يتلقاها الطفل أثناء مشاهدته لهذا البرنامج.

كما ويجب على الوالدان أن يصروا على أن يفهم طفلهم أن كل ما يشاهد على التلفاز هو شيء من الخيال ولا وجود له كالقصة ولا يمكن تطبيقها في الحياة التي نعيشها، كثل أنه لا يمكنه أن يصبح مثل الرجل العنكبوت سبايدر مان وأن يقوم بالمشي والتسلق على جدران المباني أو مثل سوبر مان.

وفي مرحلة المراهقة، يجب على الوالدان أن يتأكدا أن طفلهم لا يعاني من مشاكل واضرابات نفسية، وأن يقوما بمراقبة الألعاب الإلكترونية التي يمارسها والأفلام التي يشاهدها، وأن يقوما بمساعدته في بناء شخصيته المتوازنة، وأن يعلماه ما هو الصح والخطأ وأن يقوما بالتأكد من ذلك، وما هي الأفعال المقبولة والغير مقبولة، كما يجب عليه الابتعاد عن السلوكيات التي تقوم بالتسبب بالمشاكل له أو لمن حوله.

مخاطر تقليد الشخصيات الخيالية على الأطفال 2
مخاطر تقليد الشخصيات الخيالية

صحتي

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى