نصائح وإرشادات

6 خطوات تساعدك نفسياً لشهر رمضان

خطوات تساعدك نفسياً لشهر رمضان

مع اقتراب حلول موعد شهر رمضان، هناك خطوات تساعدك نفسياً لشهر رمضان، إذ أن المرء يستطيع من خلال هذا الشهر أن يتقرب إلى الله وأن يحقق التقرب الروحي والهدوء الفكري والبركات الجسدية وذلك من أجل تكريس النفس لعبادة الله، ومن أجل الحصول على نتائج إيجابية والقدرة على الصيام في رمضان دون أن يشكل أثار سلبية على الصائم، وحيث يحتاج كل شخص للاستعداد نفسيًا وجسديًا لشهر وذلك قبل قدوم شهر رمضان.

خطوات تساعدك نفسياً لشهر رمضان
خطوات تساعدك نفسياً لشهر رمضان

كيفية الاستعداد نفسيا لشهر رمضان

الكثير من الأشخاص لا يستعدون قبل حضور شهر رمضان المبارك بشكل جدي، فيما يحرص آخرون بتحديد الخطوات التي عمل على حصولهم على تأثير إيجابي سواء في رمضان أو في غيره، وهناك خطوات تساعدك نفسياً لشهر رمضان وهي كالآتي:

العد التنازلي

يعمل العد التنازلي لبداية شهر رمضان الفضيل في المساعدة على خلق جو عام وتهيئة النفس والعقل وبين الناس من حولك حول قدوم رمضان، وعندما تقوم مع الأخرين بالعد التنازلي لنفس الحدث، بحيث يخلق جزءًا من المحادثة المنتظمة، ويمكن أن يتم العد التنازلي عن طريق الاحتفاظ بعلامات معينة في المكتب أو المنزل أو عقليًا.

خطوات تساعدك نفسياً لشهر رمضان
خطوات تساعدك نفسياً لشهر رمضان

البحث عن التفاصيل

إن عملية البحث والتقصي حول الأشياء عموما تساعد في فعلها بالشكل الصحيح ومثالي في شهر رمضان المبارك، فكلما عرف الشخص معلومات أكثر عن الشهر الفضيل، كان بمقدورة المشاركة في الأحداث التحفيزية، وبالتالي ينجم عن ذلك مضاعفة حاصل المكافأة.

خطوات تساعدك نفسياً لشهر رمضان
خطوات تساعدك نفسياً لشهر رمضان

خطة رمضان

إن وضع خطة لشهر رمضان المبارك من خلال القيام بقراءة القرآن الكريم كاملًا، أو دعوة العائلات لتناول الإفطار، أو صلاة التراويح كل ليلة، ولذلك من الأفضل عمل قائمة بالأشياء التي يرغب الشخص ويفضل تحقيقها خلال الشهر الفضيل، وثم التخطيط لتحقيق هذه الأهداف، كما إنه من المهم أن تكون الأهداف قابلة للتطبيق وواقعية وتتلاءم مع جدول الحياة اليومي.

الاستعداد الروحي

من المعلوم أن شهر رمضان مرتبط بالصوم وقراءة القرآن والإحسان والصلاة، ولذلك يجب بدء القيام بهذه الأعمال مبكرا وقبل بدء اليوم الأول من الشهر الفضيل، حيث يمكن البدء من قبل رمضان العمل بزيادة صلاة وقراءة القرآن بانتظام لتعويد النفس على أن تكون عادة خفيفة خلال كافة أشهر السنة وليس رمضان فقط.

خطوات تساعدك نفسياً لشهر رمضان
خطوات تساعدك نفسياً لشهر رمضان

 الاستعداد العقلي

إن الصيام هو أكثر من مجرد الامتناع عن الطعام، إذ يعمل على تهيئة وتعويد النفس على الصبر والعمل على تحسين تعاملاتنا واختيار الكلمات والألفاظ المناسبة التي نختارها، ومن الجيد في هذا الصدد التعود على الابتعاد كليًا عن الحقد والشتائم والكلام غير المجدي والبغضاء.

التخلص من العادات السيئة

من الجيد أن يتعود المرء على توقيف العادات السيئة والتعود الكلي على الإقلاع عن هذه العادات الذي يمارسها الشخص قبل بدء شهر رمضان المبارك، فمثلًا إذا كان الشخص معتادًا على النوم المتأخر يجب الاعتياد على التوم باكرًا، إذ كان مدمنًا على مواقع التواصل الاجتماعي وفيسبوك فيمكنه إبطاء وتقليل نمط الاستخدام والابتعاد عنها قدر الإمكان، فالأمر أسهل بكثير مما نظن لكن كل ما يجب علينا فعله هو الالتزام.

خطوات تساعدك نفسياً لشهر رمضان
خطوات تساعدك نفسياً لشهر رمضان

صحتي

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى